الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 نوم الطفل حديث الولادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بدر
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة


عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 31/07/2013
العمر : 57

مُساهمةموضوع: نوم الطفل حديث الولادة   الجمعة أغسطس 02, 2013 11:49 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

نماذج نوم الطفل

جميع الآباء لديهم أسئلة حول النوم. كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلي بالفعل؟ لماذا ينام طفلي حديث الولادة طوال النهار ويستيقظ بالليل؟ ما عدد مرات النوم التي يجب أن يحصل عليها طفلي في مرحلة المشي؟ احصلي على بعض الإجابات بخصوص أسئلتك المتعلقة بالنوم.

ليس هناك ما يضاهي رؤية طفل نائم بهدوء. ولكن كما يمكن أن يخبركِ كثير من الآباء الجدد، فهو مشهد لا يرونه كثيرًا.

ليس هناك طفل "ينام طوال الليل،" ولكن يصل الأطفال إلى المرحلة التي يعودون فيها إلى النوم بأنفسهم عندما يستيقظون دوريًا.

عند الحديث عن النوم والطفل، تكون لدى الآباء الكثير من الأسئلة. وأول هذه الأسئلة وأهمها: كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلي؟ وإليكِ بعض الإرشادات العامة. (انقري هنا للاطلاع على نصائح حول كيفية وضع نظام لموعد نوم طفلك الصغير أو الطفل في مرحلة المشي. )



العمر: عدد ساعات النوم اللازمة تقريبًا:
حديث الولادة     16 إلى 20 ساعة يوميًا
3 أسابيع        16 إلى 18 ساعة يوميًا
6 أسابيع   15 إلى 16 ساعة يوميًا
4 أشهر   9 ساعات إلى 12 ساعة مع فترتي قيلولة (ساعتين إلى 3 ساعات في كل مرة)
6 أشهر   11 ساعة مع فترتي قيلولة (ساعة ونصف إلى ساعتين ونصف في كل مرة)
9 أشهر   11 إلى 12 ساعة مع فترتي قيلولة (ساعة إلى ساعتين في كل مرة)
سنة         10 ساعات إلى 11 ساعة مع فترتي قيلولة (ساعة إلى ساعتين في كل مرة)
18 شهرًا 13 ساعة مع فترة أو فترتين قيلولة (ساعة إلى ساعتين في كل مرة)
سنتان     11 إلى 12 ساعة مع فترة قيلولة (ساعتين)
3 سنوات 10 ساعات إلى 11 ساعة مع فترة قيلولة (ساعتين)
4 إلى 5 سنوات 10 ساعات إلى 12 ساعة. عادةً مع عدم أخذ قيلولة.



   تختلف ساعات النوم اللازمة بشكل فردي حسب الطفل وعمره والظروف المحيطة. فهناك بعض الأطفال ينامون لفترات طويلة بينما يميل البعض الآخر إلى النوم لفترات قصيرة. وبعضهم نومه منتظم جدًا في حين يكون نوم البعض الآخر متقطعًا جدًا.

حديث الولادة

إن الطفل حديث الولادة لا يمكنه التمييز بين الليل والنهار. فهو يحتاج إلى النوم والغذاء على مدار الساعة حتى ينمو بشكل سليم، لذا لا يشكل الليل والنهار فرقًا كبيرًا بالنسبة له على أية حال. بوجه عام، سينام الطفل حديث الولادة من 16 إلى 18 ساعة تقريبًا كل يوم. وعادةً ما ينام حديث الولادة من ساعتين إلى أربع ساعات في كل مرة ويستيقظ جائعًا. في البداية، سيحتاج إلى الرضاعة على مدار الساعة، ولكنه سينام تدريجيًا فترة أطول خلال الليل وأقل خلال النهار.

يمكنكِ البدء في تعليم طفلك الفرق بين الليل والنهار من خلال التصرف بشكل مختلف في الأوقات المختلفة. خلال النهار، تحدثي إلى طفلك أكثر أثناء إرضاعه، ووفري إضاءة كافية وساطعة. أما في الليل، فكوني أكثر سكونًا وهدوءًا وقومي بخفض الإضاءة. في النهاية، سيدرك طفلك هذا الأمر وسيبدأ في النوم أكثر خلال الليل.

تذكري، إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية، فإن الهرمونات قد أعادت تنظيم أنماط نومكِ حتى تتلاءم مع نوم طفلك. وستساعدك هذه الهرمونات في تجنب الحرمان من النوم إذا منحتِ نفسكِ الفرصة. يمكنكِ اﻟﺣﺻﻭﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻳﻠﻭﻟﺔ عندما ينام الطفل. قد ينام الأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي لفترات أطول، لأن الحليب الصناعي غالبًا ما يظل في معدتهم لمدة أطول، ولكن بشكل عام، تتشابه أنماط نومهم مع أقرانهم من الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية.

نصيحة:عندما كان طفلك في الرحم، كانت حركات المشي التي تقومين بها تهدئه للنوم. لذلك، لا تندهشي إذا ظل الطفل حديث الولادة يحب أن تكون الهدهدة والأرجحة برفق. كما يساعد تقميط الطفل أيضًا على إشعاره "بالراحة." كما يشعر كثير من الأطفال بالراحة عند سماع الموسيقى. ولكن تذكري أن: من المفترض أن يرضع طفلك كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على مدار اليوم.



3 أسابيع

على الرغم من أن طفلكِ لا يزال يستيقظ خلال الليل لتناول الرضعة، فمن المحتمل أن ينام لفترات أطول في كل مرة؛ ربما لثلاث أو أربع ساعات. كما أنه سيبدأ في الاستيقاظ لفترات أطول.

تذكري، إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية، فإن الهرمونات قد أعادت تنظيم أنماط نومكِ حتى تتلاءم مع نوم طفلك. وستساعدك هذه الهرمونات في تجنب الحرمان من النوم إذا منحتِ نفسكِ الفرصة. يمكنكِ اﻟﺣﺻﻭﻝ ﻋﻠﻰ ﻗﻳﻠﻭﻟﺔ أثناء النهار عندما ينام الطفل. قد ينام الأطفال الذين يرضعون الحليب الصناعي لفترات أطول، لأن الحليب الصناعي غالبًا ما يظل في معدتهم لمدة أطول، ولكن بشكل عام، تتشابه أنماط نومهم مع أقرانهم من الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية.

نصيحة: إذا كان طفلكِ يميل إلى النوم طوال النهار، ويغفو خلال أوقات الرضاعة، فحاولي إيقاظه حتى يحصل على الرضعة. إذ يجب أن يتعلم الطفل أن فترة النوم الأطول تكون أثناء الليل. ساعدي طفلك على أن يكون أكثر تنظيمًا في هذا الأمر من خلال اصطحابه إلى مكان أنشطة الأسرة بالمنزل في حوالي الساعة الرابعة مساءً. وحتى إذا كان يغلب عليه النعاس، فأبقيه جالسًا في مقعد الأطفال أو حامل أو كرسي هزاز. ثم خذيه للاستحمام في حوالي الساعة 7 أو 8 مساءً، فسيجعله ذلك مستيقظًا وفي نفس الوقت سيشعره بالاسترخاء استعدادًا لفترة نومه الطويلة القادمة (من 3 إلى 4 ساعات).

شهران

يبدأ طفلك في الهدوء للنوم، ولكنه ربما لا يزال يحتاج إلى الاستيقاظ للرضاعة أثناء الليل. وعلى الرغم من أن نمط نومه بدأ في الانتظام بشكل أكبر، فقد بدأ في الاختلاف كذلك. اتبعي طفلك في طريقته. فالوقت لا يزال مبكرًا للغاية لوضع نظام معين للنوم، ومحاولة فرضه عليه الآن سيكون أمرًا غير صحي.

في هذا العمر، ينام الأطفال لفترات أقل قليلاً من نومهم وهم حديثوا الولادة، إذ يبلغ متوسط عدد ساعات النوم من 15 إلى 16 ساعة. وسينام طفلك معظم هذه الساعات بالليل بينما سيظل مستيقظًا لمدة أطول خلال النهار، على الرغم من أنه سيبدأ في الحصول على ثلاث فترات قيلولة في اليوم. وكالعادة، يختلف هذا الأمر حسب الطفل.

وعلى عكس ما قد تخبرك به والدتك أو والدة زوجك، بأن الأطفال في عمر الشهرين لا ينامون عادةً أثناء الليل. هناك اختلافات كبيرة بين الأطفال في هذا العمر، برغم هذا فإن معظم الأطفال في عمر الشهرين يحتاجون إلى الرضاعة أثناء الليل.

لا تندهشي إذا بدأ طفلك في "كثرة الاستيقاظ" والبكاء في آخر فترة الظهيرة أو المساء. فهذا القلق أمر طبيعي. (للتعرف على المزيد حول المغص، انقري هنا). عندما يهدأ الطفل، سينام لفترة أطول على الأرجح.

نصيحة: يعتبر أنين الطفل عند استيقاظه أمرًا طبيعيًا. برغم هذا؛ يجب عليكِ أيضًا التوجه إلى الطفل عندما يبكي ومنحه القليل من الوقت (خمس دقائق تقريبًا) للأنين والبكاء. وقد يهدأ بمفرده ويستكمل نومه.

4 أشهر

يتراوح عدد ساعات نوم الطفل العادي البالغ من العمر أربعة أشهر من تسع ساعات إلى 12 ساعة يوميًا، كما يحصل على ثلاث فترات قيلولة تقريبًا في اليوم، تتراوح مدتها ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات. وهذا هو وقت التحول التدريجي للحصول على فترتين قيلولة يوميًا بانتظام. في الأيام التي يحصل فيها الطفل على فترتين فقط من القيلولة، ربما ينام مدة أطول أثناء الليل.

إن معظم الأطفال في هذا العمر ينامون معظم الوقت خلال ساعات الليل ويستيقظون بشكل أكبر أثناء النهار.

أصبح طفلك الآن قادرًا على فعل المزيد لتنظيم نومه. وقد حان الوقت لوضع نموذج لنوم طفلك؛ يتناسب معه خلال الليل وفترات القيلولة. إن اتباع روتين معين هو أمر ضروري للغاية لطفلك البالغ 4 أشهر، لذا حاولي الحفاظ على أن تتم الأمور مثل فترات القيلولة والنوم في نفس الوقت وبنفس الطريقة تقريبًا يوميًا. ولا تكوني صارمة، فقط حاولي تحقيق ذلك بشكل ثابت قدر الإمكان.

نصيحة: سيبدأ طفلك حاليًا في التقلب قليلاً وربما التحرك في فراشه. فكري في استخدام رداء بطانية النوم لطفلك، وإلا فسينتهي الأمر بخروجه من الغطاء ويستيقظ وهو يشعر بالبرد. تحققي من ملصق الرداء للتأكد من أنه مقاوم للاشتعال.

6 أشهر

تختلف أنماط النوم من شخص لآخر، وينطبق نفس الأمر على طفلك البالغ من العمر 6 أشهر. هناك بعض الظروف الخاصة مثل المرض أو النوم في فراش آخر لدى الجدة، قد تؤثر على نمط نوم طفلك، بخلاف ذلك، تكون أنماط نومه قد استقرت.

ينام الطفل العادي البالغ 6 أشهر حوالي 11 ساعة كل ليلة وقد استقر على أخذ فترتي قيلولة تتراوح مدتهما من ساعة واحدة إلى ساعتين؛ عادةً خلال الصباح وفترة ما بعد الظهيرة. يتمكن غالبية الأطفال الأصحاء في سن 6 أشهر من النوم طوال الليل، دون الحاجة إلى الحصول على رضعات خفيفة في منتصف الليل أو مداعبتهم في الصباح الباكر؛ إلا إذا كنت تودين قضاء هذا الوقت مع طفلك أو كنت تحاولين الحفاظ على إنتاج الحليب لديك.

برغم هذا؛ يصبح طفلك أكثر عنادًا. وهذه هي فرصتك الأخيرة لتحديد المكان الذي تودين أن ينام فيه طفلك قبل أن يصبح الطرف المؤثر في اتخاذ هذا القرار. إن اتباع روتين محدد في وقت النوم سيساعد طفلك على النوم بشكل منتظم.

نصيحة: إليكِ بعض العادات الجيدة التي تساعد في تيسير وقت النوم:

   ضعي طفلك في الفراش وهو لا يزال مستيقظًا. بهذه الطريقة، سيعتاد على النوم في فراشه. فإذا تم إرضاعه أو هدهدته للخلود إلى النوم، فسيتوقع منكِ نفس الشيء في منتصف الليل.
   أعطي طفلك لعبته الناعمة المفضلة أو "المحببة له" لمساعدته على النوم. برغم هذا؛ يجب ألا يكون فراش طفلك ممتلئًا بالكثير من الألعاب (ولا الألعاب الكبيرة)، وإنما يكفي استخدام بطانية واحدة مميزة أو دمية محشوة على شكل حيوان. حيث سيساعده ذلك في الشعور بالراحة للنوم.



9 أشهر

تكون مشكلات النوم شائعة للغاية في الشهر الثامن أو التاسع من عمر طفلك. فقد يستيقظ طفلك في منتصف الليل، ثم يوقظ كل من في المنزل بعد أن كان ينام طوال الليل من قبل. قد يشكل هذا الأمر ضغطًا كبيرًا على الأبوين ويجعلهما يشعران أن الحياة مع طفلهم قد ساءت من جديد.

ينام الأطفال في عمر 9 أشهر من 11 إلى 12 ساعة تقريبًا أثناء الليل. وكما كان من قبل، سيستيقظ طفلك كل بضع ساعات على مدار الليل. ومع ذلك؛ فإن الفرق الآن، هو أن طفلك أصبح يتذكرك ويفتقدك عندما يستيقظ. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان طفلك معتادًا على أرجحته أو ضمه حتى يخلد إلى النوم، فسينتظر قيامك بنفس الشيء في منتصف الليل. والأمر يعود إليكِ فيما إذا كنت على استعداد لأن تصبحي جزءًا من هذا الروتين أو كنت تريدين تعليمه أن يعود إلى النوم بمفرده. إذا كان طفلك يبكي، فأعطيه فرصة حتى يهدأ بمفرده. وإذا كان متهيجًا، فقومي بتهدئته ببساطة وهدوء قدر الإمكان. حاولي تجنب حمل طفلك إذا كنت تريدينه أن ينام بانتظام في فراشه.

عادةً ما يحصل طفلك في هذا العمر على فترتين قيلولة. وتتراوح مدة كل من قيلولة الصباح وما بعد الظهيرة بشكل نموذجي ما بين ساعة واحدة إلى ساعتين. وبصفتك أم الطفل، فأنت أفضل من يعرف عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلك. ولكن أيًا كان معدل نومه، سينام طفلك أقل أثناء الليل إذا حصل على فترات قيلولة إضافية طويلة. إذا حدث ذلك في مركز الرعاية النهارية، فناقشي هذا الأمر مع مقدم الرعاية لتعديل نظام طفلك.

نصيحة: يميل الأطفال إلى النوم لفترات أطول عندما يكونون مرضى، ولكن إضافة أكثر من ساعة واحدة عن مدة القيلولة المعتادة، هو أمر غير طبيعي. لذلك؛ إذا كان طفلك ينام أكثر من المعتاد بما يتجاوز الساعة نتيجة لمرضه، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية على الفور.

نصيحة: الزحف والتسلق والوقوف على حاجز السرير هي من الأمور العادية في هذا العمر. لذلك؛ احرصي على أن يكون فراش طفلك آمنًا، ولاحظي أنه أصبح يدرك أنه بإمكانه النزول من وضع الوقوف بمفرده.

سنة

في عمر السنة، يبدأ ظهور المتاعب في وقت النوم. الآن، أصبح طفلك مبتهجًا بشدة لقدراته الجديدة على الحركة ونطق الكلمات وإطعام نفسه، بما يجعل وضعه في الفراش أمرًا أكثر صعوبة. فقد يمازحك ويحاول تشجيعك على حمله، وهو طفل جميل للغاية ومن الصعب رفض طلبه! برغم ذلك؛ حافظي على الروتين المعتاد لوقت النوم، لأن هذا النظام سيساعد كلاً منكما في الأشهر القادمة.

يتراوح عدد ساعات النوم للطفل العادي في عمر السنة، ما بين 10 ساعات إلى 12 ساعة بالليل، بالإضافة إلى فترتين من القيلولة؛ تتراوح من ساعة واحدة إلى ساعتين خلال النهار. وكالعادة، يتوقف عدد ساعات النوم على الحالة البدنية لكل طفل على حدة.

يختار كثير من الأطفال اصطحاب "دمية محببة" أو بطانية أو لعبة محشوة على شكل حيوان، لمساعدته على النوم. وتعد هذه خطوة إيجابية نحو اعتماده على نفسه. ولا تعتبر اللهاية خيارًا صائبًا ويجب الاستغناء عنها في هذه المرحلة.


نصيحة: قد تلاحظين أن فترة القيلولة التي يحصل عليها طفلك بعد الظهيرة، أصبحت أقل نوعًا ما، ولكنه يبدو سعيدًا باللعب في فراشه قليلاً قبل طلبك للمجيء وحمله. لذلك؛ ضعي عددًا من اللعب الصغيرة في فراشه لتشجيعه على هذا السلوك. ولكن احرصي على ألا تكون كبيرة للغاية، فقد يتعلم الطفل كيفية تجميعها فوق بعضها والتسلق خارج الفراش.



18 شهرًا

إن الحياة بالنسبة لطفلك البالغ من العمر عامًا ونصفًا، مليئة بالمتعة والنشاط، بما يجعل النوم هو آخر ما يريد الطفل القيام به. لذلك؛ فإن طفلك يحتاج إلى مساعدتك للسكون بالليل حتى يمكنه الحصول على الراحة اللازمة.

وبشكل عادي، يحتاج الأطفال في عمر 18 شهرًا، إلى 13 ساعة من النوم في اليوم. وكثيرًا ما يجد الآباء أن هذه المدة أقل من التي يرغبونها ويحتاجها أطفالهم.

ولأن احتياجات النوم تختلف من طفل لآخر، سيكون عليكِ التعرف على المدة الملائمة لطفلك. وإليكِ بعض الاقتراحات التي تساعدك في ذلك:

   قد يكتفي طفلك قريبًا بالحصول على قيلولة واحدة يوميًا. ولكنه ربما يحتاج إلى الحصول على فترتين من الراحة؛ وإن كانت قصيرة.
   يحصل كثير من الأطفال في مراكز الرعاية النهارية، على فترتين من القيلولة، حتى إذا كانوا في غير حاجة لها. الأمر الذي يعني أن طفلك سيحتاج إلى ساعات أقل من النوم بالليل. إذا كنت لا ترغبين في التعامل مع أوقات النوم المتأخرة أو الاستيقاظ مبكرًا، فقد تحتاجين إلى التحدث إلى مقدم الرعاية النهارية بشأن تغيير عدد ساعات النوم التي يحصل عليها طفلك في مرحلة المشي خلال النهار.
   إذا كان لديك طفل أكبر سنًا، فقد يحتاج فعليًا إلى النوم في وقت مبكر أكثر من طفلك البالغ 18 شهرًا. وينطبق ذلك بشكل خاص إذا كان الطفل الأكبر لا يحصل على فترة قيلولة خلال النهار. تعتبر فترة القيلولة التي يأخذها طفلك فرصة جيدة لك حتى تتمكني من تخصيص بعض الوقت لقضائه مع طفلك (أطفالك) الآخر وحده.



نصيحة: يعد تقديم زجاجة الحليب لطفلك أثناء الليل من العادات السيئة. حيث إنه أمر مضر لأسنان طفلك وأذنيه، وإذا أصبح ذلك جزءًا من نظامه اليومي، فسيحتاج إليها دائمًا لينام، حتى عندما يستيقظ في منتصف الليل. لذلك؛ تخلصي منها الآن إذا لم تكوني قد فعلتِ بالفعل.

سنتان

لا يزال طفلك البالغ من العمر سنتين يحاول كسر القواعد للتأكد من مدى فعاليتها، وأصبحت مقاومة النوم أمرًا شائعًا. إن الطفل في مرحلة المشي، لا يود تركك أو إنهاء يومه الممتع. ما العمل في هذه الحالة؟ عليكِ وضع طقوس وروتين لوقت النوم. وهذه هي أفضل طريقة لتشجيع طفلك على عادات جيدة للنوم وإشعاره أيضًا بالأمان.

يحتاج مختلف الأطفال في مرحلة المشي إلى عدد ساعات مختلفة من النوم. ولكن بوجه عام، يحتاج الطفل في عمر السنتين إلى النوم 13 ساعة في اليوم. بشكل نموذجي، سينام الطفل من 11 إلى 12 ساعة بالليل، وربما مع فترة قيلولة واحدة مدتها من ساعة إلى ساعتين خلال فترة ما بعد الظهيرة.

يميل الأطفال في مرحلة المشي بدرجة كبيرة إلى رفض النوم. ويعد الانتظام يوميًا في قواعد وروتين وقت النوم، هو الطريقة المثلى لتعليم طفلك عادات جيدة للنوم وتسهيل الأمور عليكِ بشكل أكبر. وإليكِ بعض النصائح:

   ابدئي في الاسترخاء بعد العشاء. فإن التقليل من نشاطك أنتِ وطفلك، سيساعد في جعل الانتقال إلى وقت النوم بسهولة أكبر. وتكون القراءة والغناء واللعب الهادئ أفضل من الجري والمراوغة.
   اجعلي الروتين المعتاد قبل وقت النوم قصيرًا وممتعًا. فلا يجب أن يستغرق وقت الاستحمام وتنظيف الأسنان بالفرشاة والذهاب إلى الحمام، أكثر من نصف ساعة تقريبًا. حيث إذا زادت المدة عن ذلك، فسيبدأ طفلك في التيقظ وستبدئين في الشعور بالإحباط.
   ربما يرفض الطفل في مرحلة المشي النوم على الأقل في بعض الأحيان. لذلك؛ كوني حازمة وحريصة على تطبيق قواعد وقت النوم.
   إن الأطفال في مرحلة المشي لا يشعرون بالحاجة إلى غرفهم الخاصة. في الواقع، ينام كثير من الأطفال في هذا العمر بشكل أفضل برفقة شخص آخر في الغرفة. ويكون الطفل الذي يتراوح عمره ما بين 3 و5 سنوات، رفيقًا جيدًا في الغرفة. أما الأطفال الأكبر سنًا، فعادةً ما يمكنهم النوم جيدًا وسط أي شكل من أشكال الضجيج.



نصيحة: اتركِ كتابًا أو لعبة واحدة هادئة في فراش طفلك حتى يمكنه تسلية نفسه قليلاً بعد الاستيقاظ. ولا يستطيع الطفل إدراك فكرة أن الوقت لا يزال "مبكرًا جدًا"، ولكن يمكنك إخباره أن يظل في غرفته حتى يسطع الضوء في النافذة أو عندما يسمعك وأنت تقولين صباح الخير (أو أي إشارة أخرى معينة).

3 سنوات

ينام الطفل العادي البالغ من العمر 3 سنوات حوالي 12 ساعة يوميًا. وتكون عادةً في صورة 10 ساعات أو 11 ساعة بالليل مع فترة قيلولة تتراوح مدتها من ساعة إلى ساعتين. تعتبر فترات القيلولة أكثر تغيرًا لدى الأطفال في عمر 3 سنوات عن الأطفال في عمر السنتين. فقد يحتاج الطفل البالغ من العمر 3 سنوات إلى النوم أكثر أو أقل بناءً على أحداث اليوم؛ مثل المرض أو التغيرات في الروتين اليومي أو أي تغييرات يمر بها تتعلق بالنمو. إذ تكون ساعات النوم التي يحصل عليها طفلك بشكل طبيعي خلال اليوم، أيًا كان عددها، هي المدة التي يحتاجها.

يحيا الطفلك البالغ من العمر 3 سنوات حياة نشطة للغاية؛ من خلال تطوير قدرته اللغوية وخياله النشط. في فترة الليل، يمكن أن تمهد هذه الأشياء لمرحلة الأحلام القوية والكوابيس. وليس بإمكانك ولا يجب عليكِ منعه من هذه الأحلام الغريبة، فهي تساعده على التعامل مع تحديات يومه. ولكن يمكنك مساعدته على الشعور بالهدوء في كل ليلة من خلال الحفاظ على الروتين الخاص بوقت نومه هادئ وبسيط. وتعتبر الأنواع الأخرى من التقلبات في وقت النوم معتادة إلى حد ما في هذا العمر. انقري هنا للتعرف على المزيد.

نصيحة: إذا كان طفلك يواجه مشكلة في النوم مع إطفاء الأنوار، فضعي خافضًا للإضاءة على المفتاح الكهربي ودعيه يقوم بضبطه. شجعيه عندما يقوم بخفض الإضاءة، وفي خلال بضعة أسابيع سيعتاد على الإضاءة المعتمة بشدة. أو حاولي خفض القدرة الكهربية تدريجيًا للمبة مصباح الطاولة على مدار عدة أسابيع.

مرحلة ما قبل المدرسة

سيواجه طفلك في مرحلة ما قبل المدرسة تقلبات في النوم: في بعض الأحيان، سيقاوم النوم بشكل كبير، وفي أحيان أخرى؛ سيختبر صبرك من خلال القفز مرارًا وتكرارًا، والآن سيصحب ذلك نقاشات وتفاوض.

في هذا العمر، يتخلى معظم الأطفال عن فترات القيلولة. ولكن إذا حصلوا على فترة قيلولة، فهذا سيقلل من ساعات نومهم خلال الليل؛ والتي تتراوح ما بين 10 ساعات إلى 12 ساعة.

إذا كان عليك إيقاظ الطفل في مرحلة المدرسة من الفراش في الصباح، فقد يحتاج إلى النوم مبكرًا و/أو أخذ قيلولة خلال النهار حتى يتعود على نظام أكثر اتزانًا. تجنبي أيضًا تبديل أوقات النوم خلال عطلات نهاية الأسبوع. فقد يواجه الطفل صعوبة في التأقلم يوم الاثنين.

يقل الاستيقاظ خلال الليل في هذا العمر؛ فمعظم الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة يمكنهم العودة إلى النوم بأنفسهم. وتزيد قدرة الطفل على تذكر الأحلام عما كان عليه وهو أصغر سنًا، أيضًا، لذلك قد يستعيد هذه الأحلام المزعجة بعبارات شديدة. ولا داعي للمبالغة في القلق بشأن محتوى الحلم، ما لم يبدو طفلك متعلقًا به.

نصيحة: يجب أن تتم مشاهدة التليفزيون بحذر في هذا العمر؛ خاصةً في المساء. حيث تظل هذه الصور عالقة في أذهان معظم الأطفال، وخاصةً الأذكياء وذوي الإحساس المرهف حتى الذهاب للفراش؛ مما يسبب لهم صعوبة في النوم أو يحاولون التخلص من هذه الوحوش من أسفل الفراش.

نصيحة: قد تتسبب بعض الأدوية في اضطراب النوم. إذا ظهرت مشكلة جديدة في نوم طفلك أثناء استخدام دواء جديد، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية بشأن العلاقة بينهما.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كن فى الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 


عدل سابقا من قبل محمد بدر في السبت نوفمبر 23, 2013 8:17 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بدر
رئيس مجلس الإدارة
رئيس مجلس الإدارة


عدد المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 31/07/2013
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: نوم الطفل حديث الولادة   الجمعة أغسطس 02, 2013 11:51 pm

الله عليك يا حاج دائماً متألق
أنا مستنى أى حد بقول كدة!!! أما أشوف هستنى لإمتى

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كن فى الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أمجد محمد
مشارك
مشارك


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 25/11/2013
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: نوم الطفل حديث الولادة   الإثنين نوفمبر 25, 2013 5:17 pm

الله عليك يا حاج دائماًُ متألقlol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوم الطفل حديث الولادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الأمومة والطفولة ::   :: صحة الطفل-
انتقل الى: